الفكرة المميزة، موجودة. خطة العمل، موجودة. تعيين فريق العمل، تمّ. التنفيذ، تمّ. إذا كنت تعتقد أن هذه هي مكونات النجاح، فأنت على وشك تلقي صدمة كبيرة. فمن الممكن أن تمتلك الأفكار المبتكرة المدعومة بفريق العمل الممتاز الذي يبذل قصارى جهده لإنتاج أفضل المنتجات ولكنك ببساطة إذا لم تمتلك عوامل الجذب، فإن نشاطك لن يكتب له النجاح في الأمد البعيد.

على الرغم من أن مصطلح التجاذبغالباً مايرتبط بإطارات السيارات وبالاحتكاك الذي تحدثه مع الأرض، فإن هذا المصطلح بدأ في الانتشار في عالم النشاطات التجارية. ففي هذا العالم، يتم ترجمة مصطلح التجاذبعلى إنه عدد الزوار أو العملاء وهو الأمر الذي يمكن الاستعانة به أمام المستثمرين المحتملين لإثبات أن منتجاتك ونشاطك التجاري بالكامل يعمل بشكل ممتاز. تابع القراءاة لتعرف كيفية تحقيق التجاذب“.

تنسيق وترتيب علامتك التجارية

إذا شعر عملائك بالاضطراب من علامتك التجارية، فإنهم سينأون عن الاقبال عليها. فالبساطة والسلاسة هي كل ما يهم عندما يتعلق الأمر بالتسويق. قم بمراجعة محتويات علامتك التجارية لتعرف ما إذا كانت الرسالة التي تقدمها تلك العلامة واضحة وبسيطة للعملاء. فمع تطور عالم النشاطات التجارية وزيادة مدى تعقيده، فيجب على العلامات التجارية أن تتسم بالبساطة والسلاسة حتى تكتسب امكانيةسهولة التذكرعند العملاء. قد يكون هذا الأمر صعباً بالنسبة للنشاطات التجارية ذات النشاطات المتعددة ولكن فإن امتلاك نشاطك التجاري للعديد من المنتجات أو لقائمة كبيرة من خصائص المنتجات لايعني بالضرورة ألا تتسم رسالتك بالبساطة. فكلما زادت بساطة طريقة تواصلك مع عملائك، زادت معها نسبة التفاعل من قِبلهم. فاستخدام أسلوب التواصل السلس والبسيط لإيصال رسالتك الواضحة سيقرب العملاء من نشاطك التجاري.

إذهب حيثما يكون الجمهور

من الصعب تخيل الوقت الذي لم تكن فيه مواقع التواصل الاجتماعي جزءاً من حياتنا. فعلى الرغم من أن أغلبنا لديه حساب واحد أو أكثر على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، فإننا غالبا مانتجه لإبقاء أعمالنا بعيداً عن تلك الدائرة من المواقع. ولكن، وكما هو الحال في العديد من الأنشطة التجارية فإن تلك المواقع قد أثبتت نجاحها في اجتذاب العديد من العملاء والزوار إلي تلك الأنشطة. ففي حقيقة الأمر، فإن مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت كالشبكة العملاقة الضخمة التي لم يعد الاستعانة بها خياراً ثانوياً. فنشاطك التجاري بحاجة إلي التشعب والذهاب إلي المكان الذي يتواجد فيه العملاء، ومواقع التواصل الاجتماعي هي المكان الذي يتواجد فيه أولئك العملاء.

ولذا، فمن الهام للغاية التركيز على استخدام هذه المواقع عند الترويج للنشاط التجاري، وتكلفة استخدام هذه المواقع أقل بكثير من تكلفة استخدام وسائل الاعلان والترويج التقليدية. من الممكن القيام بالترويج لنشاطك التجاري بعد القيام بالأبحاث عن المواقع التي يتواجد عليها عملائك بنسبة أكبر من غيرها ثم تركيز حملاتك التسويقية على تلك المواقع.

موقعك الالكتروني هو سلاحك

موقعك الالكتروني هو النافذة المطلة على نشاطك التجاري ولذا فيجب أن تبذل قصارى جهدك في بناء هذا الموقع. يجب أن يتسم موقعك بالفعالية العالية والسهولة في التعامل من قبل المستخدم والشكل الجمالي حتى يقتنع الزوار به ويترددون عليه للعديد من المرات. يمكنك استخدام العديد من الأدوات لجعل موقعك مَركزاً لتحويل العملاء تجاه منتجاتك.

التركيز على النقاط المميزة

الطريقة المُثلى لتحسين نسبة تجاذب العملاء على موقعك هي التركيز على الترويج على الجوانب المميزة الجذابة في نشاطك التجاري. فقوة نشاطك التجاري دائماً ما تعادل قوة الفكرة وراء هذا النشاط والفكرة هي العامل الوحيد الذي يستطيع تمييزك عن منافسيك. يتعين عليك أن تحدد العوامل التي تميزك عن المنافسين وأن تستخدم كافة الطرق التسويقية المتاحة للترويج لتلك العوامل عند عملائك. ينجذب العملاء للنشاطات التجارية التي لا تسعى لجني الأرباح وحسب بل تسعى لإحداث فارق في السوق. حاول دائماً أن تظهر الجانب المميز من منظمتك وأن تبرز لعملائك الجلنب الإيجابي الذي يستطيع أن يشكل فارقاً في حياتهم.

واظب على التفاعل مع العملاء

لم يعد مجرد التواصل مع العملاء كافياً في العالم الملئ بمواقع التواصل الاجتماعي، فمن الضروري الآن الحفاظ على استمرارية التفاعل الإيجابي مع هؤلاء العملاء. تختلف قطاعات الأعمال عن بعضها البعض وبالتالي فلا يوجد نموذج موحد يمكن اتباعه لإنجاح مختلف أنواع القطاعات ولجذب العملاء إلي المواقع. ولكن، فالتفكير المنطقي واستخدام الحدس التجاري غالباً ما يساعدان على النجاح في تسخير مواقع التواصل الاجتماعي بكفاءة لإنجاح الحملات الدعائية. أول ما يتعين عليك فعله هو إيجاد المدخل الذي تستطيع من خلاله الوصول إلي العملاء. فبزيادة جاذبية الفكرة، يزداد معها نسبة التواصل وبالتالي نسبة التحويل إلي المنتج وتجاذب العملاء إليه. واظب دائماً على الاستماع لعملائك فالاستماع لمتطلبات العملاء هو سر نجاح أي نشاط تجاري بشكل عام وليس النشاطات الجارية الخدمية وحسب. إحرص على الانصات لما يرغب عملائك في الحصول عليه وتفاعل معهم وشاركهم الحوار. ومن الممكن أيضاً أن تطرح عليهم الأسئلة وتجيب على أسئلتهم لتعرف ما لذي يرغبون في الحصول عليه بشكل أكثر من غيره من المنتجات وهذا بدوره يمكنك من التفاعل الإيجابي معهم. وإعرف أيضاً أن هناك بعض الأمور التي لا يجب التحدث فيها معهم بنفس درجة وجود بعض الأمور التي يجب التحدث فيها. فلا يتعين عليك نشر كل ما تفكر فيه على مواقع التواصل الاجتماعي، بل عليك بتوخي الحذر واستخدام البديهة والمنطق السديد عند استخدام تلك المواقع. واحرص أيضا على ألا تكشف المفاجآت التي تنوي شركتك عرضها حتى ولو بنية الترويج إليها، ولكن إن إضطرتك الظروف للقيام بهذا، فحاول فعل هذا بهدوء. وتذكر إنك في حاجة لخلق مجتمع كامل من العملاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي والسبيل الوحيد لتحقيق هذا هو التخاطب مع عملائك بشكل طبيعي بدون تكلف وأن تكون عوناً لهم فيما يرغبون في الحصول عليه.

دع الآخرين يتحدثون عنك

ينصت الناس إلي العملاء الذين يتحدثون عنك. فوسائل الاعلام وسبل العلاقات العامة هي طرق فعالة لجذب المزيد من العملاء وحثهم على الحديث عن شركتك. فتلك الوسائل والسبل تساعد على تعزيز العلاقات الحميدة بينك وبين عملائك المستهدفين وعلى وضع نشاطك التجاري في مكانة رائدة بين المنافسين (إذا كان هذا هو ماتسعي إليه) بالإضافة إلي تعزيز فرص بيع منتجاتك لأولئك العملاء.

 

يمكن استخدام كل هذه الطرق البسيطة من أجل جذب المزيد من العملاء تجاه نشاطك التجاري. ألازلت تعاني من صعوبة فهم كيفية جذب العملاء نحو نشاطك التجاري؟

قم بالتواصل معنا!

Pin It on Pinterest

Share This