هل تدكر فيلم لقد وصلك خطابمن بطولة توم هانكس وميج رايان؟ البريد الالكتروني هو إبن العم المقرب للبريد العادي، والبريد الالكتروني هو التقنية التي غالباً مايتم نسيانها في عالم القنوات الاجتماعية الواسع والمزدحم. فمع وجود منشورات Facebook و التغريدات وروابط الهاشتاج والمحادثة عبر الانترنت والتقاط الصور الشخصية السيلفيوتصميمات صفحات الويب والدفع لكل ضغطة PPC و خدمات تحسين نتائج محركات البحث وغيرها الكثير من الوسائل الرقمية الاعلامية المتعددة، تم نسيان دور البريد الالكتروني إلي حد كبير. وعلى الرغم من إنه غالبا مايُنظَر للتسويق عبر البريد الالكتروني أنه غير فعال ويتم توجيه تلك الرسائل التسويقية آلياً إلي مجلد الرسائل الضارةبدلا من ظهورها في مجلد صندوق الوارد، ولكنه لا يزال أحد أكثر الاستراتيچيات التسويقية فعالية واحترافية وأنجحها في جذب العملاء والمستهلكين.

يعتبر البريد الالكتروني أحد أهم الأدوات التي قد يستخدمها النشاط التجاري للتواصل والاشتراك مع العملاء بدون أن يكون تطفلياً عليهم. فالتسويق عبر البريد الالكتروني هو وسيلة فعالة لإيصال المحتوى الخاص بك مباشرة إلي صندوق الوارد لكل عملائك. فهو يعد النسخة الرقمية الحديثة المعادلة لإرسال البطاقات والدعاوي والمجلدات الترويجية وغيرها إلي عنوان منزل العميل، بالإضافة إلي أن البريد الالكتروني يسمح لك بمعرفة التأثير الفعلي على العميل بشكل أسرع واسهل من قبل، حيث إنه من الممكن معرفة معدل الضغطات لكل رسالة بريد الكتروني. يمكن استخدام رسائل البريد الالكتروني التسويقية للعديد من الأغراض بداية من بناء العلامات التجارية إلي توليد الأنشطة التجارية المشابهة أو تشجيع التحويل إلي المنتج أو حتى البحث عن عملاء جدد. تابع القراءة لتعرف لماذا يحتاج نشاطك التجاري إلي استراتيچية التسويق عبر البريد الالكتروني وكيف يستفيد نشاطك التجاري من تلك الاستراتيچية بالشكل الأمثل.

تقسيم القائمة

أياً كان نوع نشاطك التجاري أو نوع الخدمات والسلع التي تقدمها، فمن الأكيد أنه لايوجد استراتيچية واحدة تناسب كافة العملاء لديك في شركتك. وحتى إذا كان النشاط التجاري لديك صغير نسبياً فمن الأكيد وجود العديد من العملاء المثاليين الذين يتعلملون معك. فالفكرة من تقسيم قائمة العملاء هي توفير المحتوى ذو الصلة بعملائك بناءاً على صفاتهم الشرائية. حالما تتمكن من تضييق نطاق سمات عملائك، تستطيع عندئذ تقسيمهم إلي مجموعات وتطوير الحملات التسويقية التي تناسب كل مجموعة منهم على حدا، وبالتالي تخصيص حملة التسويق عبر البريد الالكتروني لأولئك العملاء الذين يتعاملون بشكل دوري مع البريد الالكتروني الخاص بهم مما يزيد من فعالية ونجاح تلك الحملة.

إجعل الموضوع شخصياً

ليس لديك إلا ثوانِ معدودة لتخلب ألباب المستخدمين، وبالتأكيد فإن كتابتك عزيزي المستخدمأو عدم توجيه صيغة الخطاب الصحيحة ستجعل قارئ البريد ينأي عن إكمال باقي الرسالة وبالتالي سينتهي الأمر برسالتك في مجلد الرسائل الغير مرغوب فيها“. يجب أن تتواصل مع عميلك/ عميلتك بالإسم الأول حتى يجذب بريدك انتباهه ويقومون بالتالي بفتح رسالتك. وعلى الرغم من إنه قد يكون صعباً أن تكتب بريداً إلكترونياً لكل عميل على حدا، فإنه من الممكن القيام بهذه الخطوة عبر برنامج لكتابة رسائل البريد الالكتروني.

مبدأ KISS (إبق الأمر بسيطاً)

لايمتلك أي منا الوقت لقراءة رسالة بريد الكتروني طويلة. ولذا فيتعين عليك تطبيق مبدأ KISS (Keep it simple, stupid) للحفاظ على رسالتك بسيطة وسلسة.

الاتساق

عندما يتعلق الأمر بالتفاعل مع العملاء، فالأمر الذي يثير حنق العميل أكثر من غيره هو عدم الاتساق. يجب أن تكون رسائل بريدك الالكتروني دائماً متسقة مع علامتك التجارية بداية من العنوان مروراً بالمقدمة ثم التصميم وانتهاءاً بالخاتمة، يجب أن تتسق كل تلك العوامل مع بعضها البعض.

امكانية العرض على الهواتف المحمولة

يوجد نسبة كبيرة ومتزايدة من مستخدمي البريد الالكتروني اليوم عبر الهواتف المحمولة، ولذا فأن لم تكن رسائلك مُعدّة للقراءة عبر الهواتف المحمولة فمن المؤكد إنك ستخسر شريحة كبيرة من العملاء.

استخدام مقاطع الفيديو

تعتبر مقاطع الفيديو طريقة فعالة وسريعة للتواصل مع عملائك وتوصيل رسالتك إليهم دون استخدام مساحة كبيرة. فاستخدام مقاطع الفيديو في حملة التسويق عبر البريد الالكتروني يساعد على زيادة التفاعل ونسبة التحويل وخلق الوعى بين جمهور عملائك.

إضافة روابط لمواقع التواصل الاجتماعي

إضافة روابط لمواقع التواصل الاجتماعي في رسائل بريدك الإلكتروني للعملاء تزيد من نسبة تواصل هؤلاء العملاء عبر تلك المواقع بالإضافة إلي جعل رسائلك قابلة للمشاركة عبر تلك المواقع.

المحتوى يشكل فارقاً

حتى وإن قمت بكل الخطوات السابقة بشكل صحيح، فلا يزال من الممكن أيضا أن ينتهي الأمر ببريدك الالكتروني في مجلد الرسائل الغير مرغوب فيهاإذا لم يكن محتوى رسالتك جيداً. فما تكتبه وكيف تكتبه برسالتك يشكل فارقاً كبيراً. قم بتعيين الكتاب الأكفاء أو بتشغيل خدمة كتابة المحتوى لضمان كتابة محتوى خلاب يحسن من تفاعل العملاء.

الأمر يتوقف على التوقيت المناسب

إرسال المعلومات الصحيحة في الوقت الصحيح قد يعطيك ميزة تنافسة كبيرة على منافسيك. وعلى الصعيد الآخر، فرسالة البريد الالكتروني إذا تم إرسالها في وقت غير ملائم قد تكون غير ذات جدوى على الإطلاق. قبل إرسال رسالة عبر البريد الإلكتروني لأحد عملائك يجب اولاً أن تعرف الوقت الذي ينشط فيه عميلك ويفتح بريده الالكتروني. بشكل عام يمكن إرسال الرسائل أثناء النهار مع تجنب يوم الأثنين وعطلات نهاية الأسبوع. ولكن، بدلاً من افتراض كل تلك العوامل، فمن الأفضل أن تقم بأبحاثك لتعرف الوقت الملائم لإرسال البريد الالكتروني لعملائك.

الحث على القيام بالفعل

يجب أن تحتوي كافة رسائل بريدك الالكتروني على رابط يقوم من خلاله العملاء بالقيام بالعملية بشكل سريع.

 

القياس والاختبار

قبل إرسالك للبريد الالكتروني، يتعين عليك القيام بالقياسات والاختبارات لمعرفة ما الذي سيصلح وما الذي لن يصلح؟ ففي بعض الأحيان قد تبدو رسائل البريد الالكتروني بشكل ممتاز على نظامك ولكنها لاتبدو بنفس الطريقة عند رؤيتها على أجهزة أخرى. يجب أن تتفقد بعض العوامل مثل امكانية القراءة ونسبة القبول المرئي وعناوين الرسائل وأزرار الحث على القيام بالأفعال المختلفة والتنسيق العام للرسائل وغيرها من العوامل الهامة. قم باختبار (المقارنة بين أ مع ب) وغيرها من الاختبارات ذات الصلة لضمان امتلاك رسالتك لعوامل الجذب المرئية. ويمكنك توظيف كل هذه النصائح للحصول على مستوى أعلى من التفاعل مع عملائك.

Pin It on Pinterest

Share This