في عالم الانترنت الذي نحيا به اليوم، لايوجد القليل من المصطلحات التي يساء فهمها أكثر من مصطلحتحسين نتائج محركات البحث” SEO. غالباً مايرتبط هذا المصطلح بالغموض والارتباك في أذهان الناس. هذا الاعتقاد الخاطئ تسبب في سوء فهم الكثيرين لعملية تحسين نتائج محركات البحث. فعلى الرغم من أن المصطلح قد يبدو معقداً أو غامضاً إلي حد ما، ولكنه في الحقيقة هو طريقة بسيطة لتوعية وجذب المزيد من الزوار تجاه موقعك. فعملية تحسين نتائج محركات البحث هي عبارة عن تحسين إحدى صفحات الويب حتى تزداد نسبة وضوحها ورؤيتها عند البحث عنها من قبل محرك البحث Google أو غيره من المحركات.

يمكن تقسيم عملية تحسين محركات البحث بشكل عام إلي قسمين:

1-التحسين بداخل الصفحة

2-التحسين خارج الصفحة

أولاً: بالنسبة للتحسين داخل الصفحة فهو يعني إننا نقوم بتحسين محتوى الصفحة حتى يسهل على Google العثور عليها وفهرستها.

ثانياً: بالنسبة للتحسين خارج الصفحة فهو غالباً ما يتضمن بناء الروابط وتحويل الزوار من أحد المواقع تجاه موقعك. تابع القراءة لتعرف أفضل استراتيجيات تحسين نتائج محركات البحث.

الخطوة الأولى والأهم في عملية تحسين نتائج البحث بخارج الصفحة هي بناء روابط خارجية عالية الجودة. فوجوب أن تكون الروابط ذات صلة هو أمر في غاية الأهمية في عملية تحسين نتائج محركات البحث خارج الصفحة. ويجب أن تتم عملية بناء الروابط بتأني وعبر زمن ملحوظ لأن محركات البحث تعتبر بناء الروابط الخارجية بسرعة وكثافة كبيرة نوعاً من بناء المحتوى الضار على الانترنت.

ولتبسيط الموضوع بدرجة أكبر، فتحسين نتائج المحركات خارج الصفحة تعني وضع روابط موقعك في أماكن ظاهرة ومفيدة مما يجعل منها روابطاً تؤدي بالزوار إلي زيارة موقعك. من بعض الخطوات الهامة الواجب اتباعها عند القيام بعملية تحسين نتائج البحث خارج الصفحة مايلي:

مواقع التواصل الاجتماعي:

تلعب مواقع التواصل الاجتماعي دوراً هاما في التوعية بالعلامة التجارية وفي تحويل الزوار تجاه موقعك.

وعلى الرغم من صعوبة وضع الروابط على مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة، فإنه لا يزال أمراً عظيماً أن تعرض منتجاتك على تلك المواقع أمام ملايين المستخدمين بدون بذل الكثير من الجهد. من بعض مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة: Facebook و Twitter و Lindedln و Instagram و Pinterest وغيرها الكثير.

يمتلك كل موقع من هذه المواقع استراتيچية تسويقية مختلفة، وبالتالي يمكن الاستفادة من جميعهم للترويج للمنتج أو المحتوى.

النشر في المدونات

حاول أن تنشر المحتوى الخاص بك على الانترنت بقدر الامكان، فالمحتوى هو أهم مكونات الانترنت. ولذا، فالمحتوى الفعال المؤثر هو أهم متطلبات النجاح في عالم الانترنت. ف Google يفضل المحتوي المُحدّث باستمرار والمدونات تسمح لنا بتقديم هذا المحتوى المُحدّث إلي Google. وأيضاً يمكن استخدام هذه المدونات لإنشاء روابط تؤدي إلي مواقعنا باستخدام العديد من التقنيات.

كتابة المقالات

هناك الكثير من مواقع تصنيف محتويات صفحات الويب مثل

E-zinearticle. يمكنك إرسال المقال الخاص بك إلي هذا الموقع وبناءاً على المراجعة من قبل الفريق الخاص بهم، قد يتم نشر هذا المقال. وإذا لم يتفق المقال مع معايير الجودة الخاصة بهم فسيتم رفضه أو إعادته لكاتبه مرة أخرى لإجراء التعديلات عليه. هناك عدد كبير من القراء المتواجدين على مثل هذه المواقع ولذا فستتمكن من الحصول على نسبة عالية لزيارة موقعك بالإضافة إلي عدد من الروابط الخلفية المؤدية إلي موقعك.

العلامات المرجعية الاجتماعية

هي تشبه إلي حد كبير العلامات المرجعية التي نضعها على الصفحات في متصفح الانترنت الخاص بنا. ولكن الفرق بينهما هو أن العلامات المرجعية الاجتماعية يتم إرسالها إلي المواقع الشهيرة كعلامة ممكن الدخول عليها من قبل أي شخص على هذا الموقع. وبالتالي فعندما يزور كل هؤلاء الناس تلك العلامة تزداد نسبة زوار موقعك. ومن الممكن أيضا إنشاء الروابط (متابعة أو عدم المتابعة) على تلك المواقع.

التعليق على المدونات

أن تكون جزءاً من المناقشة وأن تقدم دوماً المعلومات والنصائح المفيدة هو أمر حميد. فالأمر نفسه يحدث عند المشاركة في قسم التعليقات في أي مدونة. ففي هذا القسم تستطيع نشر المعلومات النافعة بالإضافة إلي رابط لصفحتك ذات الصلة بهذه المعلومات. وهذا يساعد على جذب الزوار الجدد إلي الموقع.

إرسال السجل

قد يقول البعض أن زمن إرسال السجل قد انتهى، ولكن الحقيقة إنه لم ينتهي بعد. فقد قام Google بحجب بعض السجلات الضارة لأنها كانت تنتهك قواعد بناء الروابط الخاصة ب Google. ولكن فإرسال السجلات لا يزال يلعب دوراً كبيراً في تحسين نتائج البحث خارج الصفحة.

التسويق عبر مقاطع الفيديو

يلعب التسويق عبر مقاطع الفيديو دوراً حيوياً في زيادة نسبة الزوار بالموقع ويسمح لنا بخلق درجة أعلى من الوعي بالمنتجات. فالبعض يفضل مشاهدة مقاطع الفيديو عوضاً عن القراءة. وبفضل التقنيات الحديثة اصبح من السهل انشاء ورفع مقاطع الفيديو على الانترنت.

الرسوم البيانية

من الملاحظ والجليّ أن الناس يستجيبون بشكل أفضل للصور عن النصوص. فهي تساعد على إيصال المعلومات بشكل أسرع وتجذب الأنظار وتقبل المشاركة وتوصل المعلومات بشكل سلس وجذاب.

مشاركة المستندات

مشاركة الملفات من صيغتي PDF و PowerPoint تساعد على مشاركة المحتوى بطرق أخرى غير المدونات. بالإضافة إلي أن نشر هذه الملفات على المواقع يساعد على انشاء الروابط وزيادة نسبة الزوار للموقع.

Pin It on Pinterest

Share This